الاخبار

 
 

 

الموازنة الصديقة للطفولة تحقق مكاسب اقتصادية علي المدى الطويل

أكدت وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي أهمية استصحاب قضايا الطفولة في التنمية الشاملة وتوجيه ميزانية لهم باعتبارهم ركيزة للحاضر والمستقبل. ونادت وزير الرعاية والضمان الاجتماعي الاستاذة/ مشاعر الدولب، بتخصيص ميزانية من وزارة المالية وديوان الزكاة ومنظمات المجتمع المدني لحل جميع المشاكل التي تواجه الطفولة في السودان. واشارت الوزيرة في ورشة الميزانيات الصديقة للأطفال التي نظمها المجلس القومي للطفولة بالتعاون مع مؤسسة ظلال للتدريب والاستشارات والخدمات الإعلامية، إن العقوبات الاقتصادية والحصار الأحادي على السودان أثر بشكل مباشر على الأطفال والشعب السوداني ككل، ممثلاً في عدم توافر العلاج ونقل التكنولوجيا.

وأشارت الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة الاستاذ/ سعاد عبد العال إلى أن الأطفال في السودان يشكلون نصف عدد السكان، لذلك يجب توفير ميزانية لهذه الشريحة، وأشارت إلى اهتمام الدولة بالأطفال وأن هذا العام هو عام قضاياهم، كما دعت الدولب لوقف الحرب والنزاع والتوجه للسلام والحوار الوطني والمجتمعي من أجل الأطفال، وتطوير السياسات والتشريعات فيما يختص بالأطفال.

قال الدكتور بابكر محمد توم الخبير الاقتصادي عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان أن الموازنة الصديقة للطفولة تهتم بتحقيق حقوق الطفل وحل قضاياه مثل الفقر وسوء التغذية وأكد في ورقته عن الموازنات الصديقة للأطفال التي قدمها في الورشة على أهمية وضع سياسات مالية تهدف الى تخصيص حصة معلومة من الموارد المالية للدولة لتمويل متطلبات برامج الطفولة ، مشيرأ الي أن الاستثمارات اليوم تترتب عليها نتائج مستقبلية تتمثل في الاهتمام بالقوى العاملة ذات قدرات صحية وإنتاجية وتحقيق مكاسب اقتصادية علي المدى الطويل .
 

   

 

عدد القراءات: 611

   
 
 
 
 
القوانين والتشريعات
التقارير الوطنية
الاتفاقيات والمواثيق
السياسات والاستراتيجيات
التقارير الدولية
الدراسات والبحوث
الاصدارات
المطبوعات
الوظائف
 
 
 

قاعدة بيانات الطفولة

وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي

وزارة الخارجية

معتمدية اللاجئين

الجهاز المركزي للاحصاء

التخطيط الاستراتيجي

المركز القومي للمعلومات

مفوضية العون الانساني

اليونسيف