الاخبار

 
 

 

التدابير القسرية الاحادية واثارها على الاطفال فى السودان

في اطار زيارة المقرر الخاص باثر العقوبات الاحداية القسرية علي السودان، نظم المجلس القومي لرعاية الطفولة بالتعاون مع مركز الدراسات الدبلوماسية- وزارة الخارجية،  ورشة عمل حول التدابير القسرية الانفرادية واثرها على اطفال السودان ( 26/11/2015) بمباني وزارة الخارجية ، وقد اشارت الاستاذة سعاد عبد العال الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة خلال مخاطبتها افتتاح الورشة  ان زيارة الممثل الخاص لحقوق الانسان جاءت بطلب من السودان حتى يتعرف المجتمع الدولي علي الاثار السالبة للعقوبات والتي انعكست على الاطفال مبينه ان العقوبات الاقتصادية الاحادية تعد انتهاك صارخ لحقوق الطفل وهي تحرمه  حقه في ان يعيش حياة كريمة، واكدت رفض المجلس التام للعقوبات لانها تنعكس سلبا على شرائح الاطفال واكدت إن الورشة تعد بداية لتقصي ودراسة العقوبات المؤثرة على الأطفال، وان المجلس بالتنسيق مع الشركاء يعمل علي معالجة قضايا الطفولة لانها تمثل اولوية في التنمية البشرية كما انها اهم مرتكزات المستقبل لذلك يجب اعطائهم حقهم كامل في الصحة والتعليم.

و اكد الخبير الاقتصادي بابكر محمد توم في ورقته التي قدمها ان العقوبات الاقتصادية الامريكية الاحادية اثرت سلبا على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في السودان، وان وضع السودان في قائمة الارهاب انعكس سلبا على التعامل مع الدول الاخرى واوضح التوم ان العقوبات الاقتصادية اضرت بالسودان كثيرا ومن الصعب اختراقها وقال من الاثار السالبة ايضا للعقوبات انها حرمت السودان من فرص الاستثمار وتراجع دوره رغم الامكانات المعروف بها كما تم حجز اموال ضخمة وتعطيل عدد كبير من المعاملات كل هذه الاسباب جعلت من السودان دولة معزولة. وقد قدمت خلال الورشة عدد من المداخلات التي بينت اثر العقوبات علي القطاعات المختلفة مثل الصحة – التعليم – وحدة حماية الاسرة والطفل

   

 

عدد القراءات: 377

   
 
 
 
 
القوانين والتشريعات
التقارير الوطنية
الاتفاقيات والمواثيق
السياسات والاستراتيجيات
التقارير الدولية
الدراسات والبحوث
الاصدارات
المطبوعات
الوظائف
 
 
 

قاعدة بيانات الطفولة

وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي

وزارة الخارجية

معتمدية اللاجئين

الجهاز المركزي للاحصاء

التخطيط الاستراتيجي

المركز القومي للمعلومات

مفوضية العون الانساني

اليونسيف